اعتراف إسباني بتسبب 32 كاميرا في إنقاذ الماتادور من جحيم المغرب -->

اعتراف إسباني بتسبب 32 كاميرا في إنقاذ الماتادور من جحيم المغرب


بسبب التكنولوجيا حصلت إسبانيا على نقطة أمام أسود جبل أطلس وذلك في اعتراف إسباني واضح..تعرف على التفاصيل. 
أكد جوردي ألبا الظهير الأيسر لنادي برشلونة ومنتخب إسبانيا أن على جميع لاعبي الماتادور الهدوء وذلك في ظل وجود تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR" والتي ساهمت في تحقيق التعادل أمام المغرب في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات بالمونديال المقام حاليا في روسيا. 
ومازح البا في تصريحاته زميله في الماتادور لوكاس فاسكيز أن تقنية الفيديو ربما لا تعجب لاعبين مثل فاسكيز وذلك في إشارة إلى واقعة احتساب ركلة جزاء لفريقه ريال مدريد أمام يوفنتوس في دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا حيث أثير الكثير من الجدل حولها.
وأوضح ألبا في تصريحات له أن تقنية حكم الفيديو عادلة وهي من تسببت في الحصول على تعادل أمام المغرب بعدما سجل إياغو إسباس هدف التعادل قبل أن يطلق الحكم صافرته بلحظات بعدما أشار المساعد إلى وجود حالة تسلل، ولكن بعدما جرى مشاهدة اللقطة من خلال الكاميرات اتضح صحة موقفه وانتهت المباراة بالتعادل 2/2 بدلا من 2/1 لصالح المغرب.
وطالب ألبا لاعبي إسبانيا بالهدوء لأن هناك 32 كاميرا تراقب الملعب من مختلف الزوايا وترصد الأخطاء وتعاون الحكم وهي من منحت التعادل للماتادور أمام المغرب في الوقت القاتل.
وأدى المنتخب المغربي بقوة أمام إسبانيا وأحرج بطل العالم عام 2010 ونال إشادة واسعة من مختلف الصحف وسيبقى التاريخ محفورا بأن لاروخا حصل على التعادل من فم أسد جبل أطلس بتقنية "VAR" في اللحظات الأخيرة.

AdSpace768x90